فكروا فكفروا

سبتمبر 23, 2009

اليس من الغريب و العيب على المجتمع المسلم ان يقوم بتكفير من فكروا لينتجوا و دافع دراستهم الاساسي كان رفض واقع المجتمع المسلم العربي, اليس التكفير شذوذا دينيا خصوصا في المجال العلمي و الاكاديمي؟

يتمنى الكثير من العلماء المعاصرين الحصول على نفس الحريه التي عاشها و اختبرها المسلمون في حياة نبيهم,  فهنالك قصص مرتبطه بنزول ايه قرانيه او نصيحه نبويه و انتقدها او سأل عنها الاعراب و تم تأيدهم من النبي اوحتى من الله. بايه جديده.

هنالك فئه في المجتمع يسمون انفسهم علماء المسلمين وهم ذاتهم الذين يخرجون بفتاوى تكفر كل من فكر بعكس ما فكروا او اعتقدوا وهما بعكسيته , يتحدثون على اساس انهم يمثلون جموع المسلمين مع انني شخصيا لا اظن ان اي منهم سيكون في منصبه لو كان التعين بالانتخاب طبقا لشروط اكاديميه علميه, اوليس الدين علما؟.

هنالك مجموعه من الادباء و العلماء و حتى من المفكرين الاسلامين الذين تم تكفيرهم, و كل منهم له قصه و روايه. طبعا لا افهم لماذا تم تكفيرهم و لم يتم تكفير ابن باز عندما قال ببعدم كرويه الارض بينما كان العلم الحديث قد انتهى من هذه المسأله او حتى الانسان العادي انتهى منها مع وجود الطيران.

و لكنه كان شيخا ضريرا اي اعمى و لا يرى و قال بعدم كرويه الارض استنادا لايات قرانيه فهمها خطأ و من ثم كفر كل من يجادله, ثم عاد وصحح الخطاء و اعترف به. لماذا لا يعطي بقيه العلماء مثل هذا الحيز؟ اليس الخطاء و التعثر في موضوع حق علينا الاستمتاع به كما علينا الاستمتاع بما يتفق عليه الناس؟

في الفتره القادمه ساقوم بكتابه تدوينه عن بعض العلماء و المفكرين الذين تم تكفيرهم, واحاول الان بناء قائمه باسماء اكبر عدد منهم, قمت بذكر البعض, فان كنت تعرف غيرهم الرجاء ترك تعليق بالاسم.


Advertisements

افضل ما كتب عن جرائم الشرف

أبريل 8, 2009

نعيش في مجتمعات دينيه حتى لو حاولنا اخفاء هذه الحقيقه او اختفت بفعل الحياة المدنيه لذالك بحث الدكتورة منجية السوائحي من افضل ما كتب عن الموضوع.

شخصيا ليس لدي موقف من جرائم الشرف غير اني امقتها و احزن لسماعها و لكن هذا لا يعني اني مع الافكار الغربيه لتحرير المراة العربيه و لكنني متأكد من وجود حل وسط ما بين التخلف في المجتمع العربي و عدم الالتزام الديني و القانوني ( مع ان القانون يسهل ارتكاب جرائم الشرف في الكثير من الحالات) و لا حتى التزام مجتمعي بتقصي الحقائق و التروي قبل ارتكام جرم مجرم من الاف السنين من كل الاديان و مسهل من قبل القوانين المعاصرة.

بحثت الدكتورة منجية عن جرائم الشرف من وجهة نظر اسلاميه و التي لا تكتمل الا بذكر الوضع الشرعي و التاريخي في الاديان السماوية الاخرى

و في رائي المتواضع فان بحثها افضل ما كتب عن المشكله و لكن هل يكمن الحل في العودة للدين في زمن يسهل الحياة العلمانيه و الادينيه؟ ماذا لو كان هنالك توعيه دينيه للمجتمع؟ هل ستختفي المشكله او تقل حديه؟

الشعب الأردني و المخدرات

مارس 4, 2009

خرجت انا و صديق لي يعرف بالذكاء و الحكمة في جولة عمانيه, فانا مشتاق لعمان و هو من محافظة اخرى, بدأت الرحلة بالتمشي من شارع بسمان للساحه الهاشمية حيث جلسنا هنالك بضع ساعات تحدثنا فيها عن هموم الوطن و المواطن, و اخذنا نحاول تحليل القصص و السواليف التي سمعناها و نحن هنالك, حيث ان العرف هنالك الحديث بصوت مرتفع و لا تستغرب ان دخل شخص غريب معك بالنقاش, فغالبا يكون متقاعد يتميز بقدرة على الاستماع و على النقاش و طبعا سيطلب منك سيجارة في خلال الجلسة و طبعا ان دخل غريب ثاني الى الموضوع لن يعرف ان الذي سبقه غريب مثله و لا يعرفنا و لا نعرفه لانه سيكون ملم بالموضوع و كانة موضوع عائلي.

تعج الساحة الهاشمية في الصباح بالمتقاعدين الذين لا عمل لهم الا قراءة الجرائد اليومية بتاريخ قديم و ذالك لرخصها او لتوفرها مجانا, الموجودين هنالك باختلاف اعمارهم يتمتعون بالبساطه فالجميع صديق الجميع, حتى الظابط بكشك الشرطة بنفخ بالارجيلة.

وضع الناس مأساوي و كل ما عليك الا ان تفتح اي موضوع مأساوي انت و صديقك و ستجد من سيقف بجانبك, معنويا على الاقل.

بعدها قررنا التمتع بوجبة الغداء بمطعم جبري فمشينا الى هنالك و صحتين و عافية.

خلاصه الرحلة و الحكمه التي خرج بها صديقي ابو عمر ان على الحكومة الاردنيه توفير المخدرات بكافه انواعها في المؤسسه العسكرية و المدينه لتكون في متناول يد المواطن, فالاوضاع التي يمر بها الشعب في هذة الفترة تحتاج اما للمخدرات او لرصاصه الرحمه.

التباكي على حقوق المرأة

يناير 30, 2009

يشتكي الكثير و يتعجبون من وضع المرأة في العالم العربي و الشرقي للمرأة و من المعاملة التي تتلقاها, كنت اتفق مع هذه الاراء لفتره طويله الى ان ساقتني الدنيا للتعرف على بعض النساء الغربيات و اقامه علاقات صداقة لا بأس بها معهن, و الان و بعد هذه الخبره تولدت لدي بعض التساؤلات عن حق المرأة الذي ينادي به الكثير الان نساء و رجالا على حد سواء.

احدى هذه التساؤلات, هل حق المرأة المطالب به هو حق مكتسب فقط بالقرار الإلاهي بخروجها من بطن امها كأنثى؟ ام هو نتيجه مشاركتها في المجتمع ابتداء من عائلتها, اصدقائها و انتهاء بعملها؟

سؤالي, لماذا تطالب النسوه في العالم العربي بحقوق اكتسبتها المرأة الغربيه بجدها و مشاركتها في المجتمع لا بعدل الرجل, اليس من الاولى ان ترتقي النسوه في العالم العربي لمستوى الغربيات من حيث المشاركه في المجتمع و العطاء؟ ام هو فعلا حق ناتج عن القرار الالاهي بالخروج كانثى؟

في العالم العربي تنفق النساء ثروات على امور ليس لها معنى الى لديهن و غالبا ما تتلخص في تقليد الغربيات في اللباس و الشكل و لون الشعر و العينين, و حتى لون البشرة!!! و لكن قلما نجد نساء عربيات يعملون و يشاركون كما تفعل الغربيات.

ان الحق الذي اكتسبته المراة الغربيه هة بلا شك نتيجه عمل و نضال و مشاركه اثبتت قدرة هذا الجنس على احداث التغير, و ما يحصل عليه النسوة في العالم العربي هو نتيجه التقليد الاعمى للنظام الغربي لا نتيجه لمعركه انتصرت فيها المرأة.

اعلم ان الكثير مما تقوم به الغربيات لا يتفق مع ثقافتنا و حضارتنا المدونه في الكتب التي لا يقرائها احد و لكن عند استحضار هذه الكتب من مخازنها و بالذات ذات الطابع الاسلامي نجد ان محور الخلاف بين المراءة الغربيه حاليا و المراة العربيه في سطور الكتب هو ما حرمه الله سبحانه و تعالى لا ما حرم عباده باسم العادات و التقاليد.

الامه العربيه تحتاج لمشاركه المرأة, و تحتاج ايضا الى امرأة عربيه بثقافه غربيه مع حدود اسلاميه و التي لا يتقنها اليوم حتى نساء العرب.

جمهورية جلعاد

نوفمبر 17, 2008

The Handmaid's Taleجمهورية جلعاد و هي دوله تتأسس داخل حدود ما كان يعرف بالولايات المتحدة الامريكية بعد حرب نووية و بيولوجية و تلوث كيميائي, و بعد أحداث كثيرة رأت المبدعة مارجريت ان القاريء يستطيع استنباطها حدثت ثورة ضد الدستور الأمريكي و قام بها المؤمنين بالحكم الديني و هكذا أسست جمهوريه جلعاد الدينيه بالحكم العسكري.

تروي لنا القصه سيدة حسناء اسمها اوفرد و التي نجت بالفحص الطبي و صنفت على أنها قابلة للتخصيب, و تدور احداث القصة حول هذة السيدة التي تم فصلها عن زوجها و طفلتها و تم استعبادها لإنجاب الأطفال من الاسياد المهيمنين و الذين سلبوا منها كل شيء حتى اسمها يتحول لمكيلة سيدها و الذي يكون قائد الأمن في الجمهورية و الذي يقود المعارك على الثوار الذين بدورهم ينجحون في تجنيدها لقتلة.

تدور القصة بشكل أساسي حول استعباد النساء و جعل وظيفتهم الإجتماعية إنجاب الأطفال لسيدات المجتمع المتزوجين من الطبقة العليا من الرجال.

القصةتحمل ابعاد سياسية, فلسفية, و دينية و هي بلا شك مشوقه و مثيرة للإهتمام بالذات بجمعها لفكرة إستعباد النساء من أجل الإنجاب لا المتعة الجنسية و تحول الثوار إلى رجال دولة يربطون الحكم العسكري بالحكم الديني و يقومون بتفسير النصوص كما يشاؤؤن, و وصل بهم الحد لتقسيم المجتمع إلى طبقات كل طبقة لها زيها بلون معين.

اليهود في الإداره الأمريكية الجديدة

نوفمبر 16, 2008

يعترض الكثير و بعاطفيه على إشراك الرئيس الأمريكي الجديد باراك اوباما لليهود في إدارته,  و بعاطفيه اكثر يحتج البعض على كونهم يهود إسرائيلين مع تاريخ وظيفي في الاجهزه الأمنيه الإسرائيليه.

هذا الجانب العاطفي للقضيه و لكن الجانب العملي يطرح سؤالا مهما, ان لم يشرك الرئيس اليهود بالإداره فمن سيعمل على حل المشكله الإقتصاديه؟

أسود في البيت الأبيض

نوفمبر 6, 2008

لا أعرف لماذا هاجت بحور الشعوب و ماجت لإنتخاب رجل ببشرة سوداء؟ قد يكون تغيرا مفرحا لحضارة شعب قام على إبادة عرقية لحقها بإستعباد و لا أرى أي منطق في الفرح او عدمه بناء على للون بل على البرنامج السياسي الموعود و القدره على تطبيقه في ظل الوضع الحالي للعالم.

و علينا ان نتذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تدخل أشد الحرب ضراوة إلا بقيادة الحزب الديمقراطي, و إن عدنا للون فقد تكون هذه المرحله من أصعب المراحل لأن هذا الأسود قد يتعين عليه إثبات ما لم يطلب الشعب إثباته من غيره و قد بتطلب هذا شجاعة سوداء بباطنها و ظاهرها.

لم أعتد الحكم على الناس من وعودهم فالمواقع تغير المواقف, و موقع المرشح غير موقع الرئيس فعمل المرشج إقناع الشعب بأهليته للقيادة و عمل الرئيس إدارة دفه المركبه بالإعتماد على المعلومات المتوفرة و قد لا تأتي الرياح كما تشتهي السفن حتى لو خيل لنا.